برنامج التقوية الصيفي المحلي

تبنت المدارس الثانوية العسكرية برنامجاً صيفياً محلياً الغاية منه تقوية الطلاب ضعيفي التحصيل الدراسي والطلاب المكملين للدور الثاني وفقاً للمنهاج الدراسي في مواد اللغة الإنجليزية والرياضيات، وبعض المواد الأخرى والذي تتخلله عدة امتحانات تقييمية أسبوعية يكون الغرض منها المتابعة المستمرة لأداء الطلبة. وتكون مدة هذا البرنامج بمعدل 4 أسابيع، ويتم توزيع الطلاب للانضمام إلى البرنامج حسب موقع سكنهم، ولتنفيذ البرنامج قرب سكن الطلاب تم فتح عدة مراكز لتقديم البرنامج في كل من أبوظبي، والعين، والمنطقة الغربية، والشارقة، والفجيرة، ورأس الخيمة.

البرنامج الصيفي الخارجي

يعتبر هذا البرنامج من المزايا التحفيزية التي تقدمها المدارس لتشجيع طلابها المتميزين، وبصورة عامة، تتوخى قيادة المدارس الكثير من الغايات والأهداف من هذا البرنامج والتي نوجزها بالآتي:

1. حث وتحفيز الطالب على بذل الجهد والمثابرة في التحصيل الدراسي، وهو أيضا بمثابة مكافأة للطلاب المتميزين دراسياً بما يتوافق مع خطط وتوجهات القيادة العامة للقوات المسلحة.
2. إطلاع الطلاب على تجربة معرفية جديدة للتعرف على ثقافات الشعوب والبلدان الأخرى.
3. تحسين مستوى أداء الطلاب في اللغة الإنجليزية التي تعتمدها المدرسة في تدريس برامجها التعليمية كافة.
4. يتم اختيار الطلاب بناءً على اعتبارات تشجيعية وتعليمية وسلوكية.
وتتم إدارة هذا البرنامج من قبل معاهد تعليمية خارج الدولة يتم اختيارها من قبل القيادة العامة للقوات المسلحة بناءً على مكان أو موقع تقديم البرنامج والمزايا المقدمة فيه للطالب وكيفية إدارته. ويتم الإشراف بصورة مباشرة على البرنامج من قبل قيادة المدارس من خلال انتداب ضباط ومشرفين ذوي خبرة في التعامل مع الطلاب.

برامج القيادة وروح المغامرة

تقدم المدرسة برامج متنوعة لتنمية وتطوير مهارات الطالب القيادية وكذلك في كيفية التكيف والتصرف السليم في الظروف القاسية والصعبة المحيطة به عند حدوثها. وفي مثل هذه الظروف يتطلب من الطالب التفكير السليم لوضع الخطط ودراستها بحزم وثبات والعمل بروح الفريق من أجل تحدي المصاعب والتغلب عليها والوصول للأهداف المطلوبة. ويتم تدريب الطالب على هذه المهارات من خلال برامج القيادة وروح المغامرة وبناء على توجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة.

ويقوم بالإعداد لهذه البرامج فريق مؤهل من العاملين بالمدارس، وفي بعض منها يتم بالتعاون مع بعض الشركاء من داخل أو خارج القوات المسلحة من أجل أن تكون برامج قيادية شاملة ترتقي إلى الغايات المطلوبة منها. ويتم تنفيذ هذه البرامج خلال فترة البرنامج الصيفي الذي يجرى سنويا للطلاب داخل أو خارج الدولة أو في كلاهما؛ وفي بعض الحالات يكون تنفيذه خلال العطلات فيما بين فصول السنة الدراسية وحسب الظروف المطلوبة لتنفيذ البرنامج. أما مدة هذه البرامج فتتراوح بين يوم إلى سبعة أيام حسب المدة الزمنية المقررة للبرنامج.