تزوِّد المدارس طلابها بمهارات تدريبية مختلفة إضافة إلى المهارات التربوية والتعليمية الأساسية وبما يضمن الارتقاء بالطالب بالحس بالمسؤولية وتنمية غرس مبدأ حب الوطن والتضحية والإيثار في سبيله والولاء المطلق لقيادته الرشيدة. وتعمل على تنمية مهاراته في ممارسة المهام القيادية التي ستناط به مستقبلا والتدريب على المهارات العسكرية، وكذلك تثقيفه وتوعيته صحيا لضمان تمتعه باللياقة البدنية المطلوبة والمحافظة عليها والتي يمكن إيجازها بالتالي:

التدريب الرياضي

تدريب الطلاب على ممارسة مختلف الرياضات لضمان تمتعهم باللياقة البدنية المطلوبة وأهميتها في تنمية القدرات الذهنية طيلة فترة دراستهم واعتمادها كمنهاج في حياتهم لضمان مبدأ “العقل السليم في الجسم السليم”.

التدريب العسكري

اعتمدت المدارس برنامج تدريب عسكري تمهيدي معد من قبل القيادة العامة للقوات المسلحة للتعرف إلى الضبط والربط العسكري وإلى مبادئ التدريب على الإسعافات الأولية وكيفية استخدام السلاح.

التدريب القيادي

وهو تدريب لصقل مهارات الطالب القيادية من خلال برامج المغامرة والتحدي، حيث يتم تعريف الطالب على كيفية وضع دراسة للمواقف الحرجة وتقييمها ووضع الخطط الكفيلة للتخلص من المواقف الصعبة بنجاح. كذلك فهذا النوع من التدريب تنمي في الطالب مهارات التخطيط لإدارة الوقت بصورة عامة والتي تتطلب العمل الإنفرادي والعمل ضمن الفريق للوصول إلى الأهداف المطلوبة.