لقد تم تصميم وتطوير المنهاج الدراسي للمدارس بما يواكب المناهج الدراسية المعتمدة عالميا ليكون منهاجا دراسيا شاملاً يتبنى كافة المقومات الرئيسة التي تسعى إلى تخريج طلاب ذوي كفاءة تعليمية عالية يتمتعون بالروح الخلاقة للإبداع في كافة الميادين التربوية والتعليمية، القيادية والعسكرية، البدنية والصحية. وسعت المدرسة لتكون المناهج الدراسية متكاملة ومتممة لبعضها البعض تمزج بين الأصالة والحداثة ومستمدة من كافة التجارب المحلية والإقليمية والعالمية بما يؤكد تعزيز الإيجابيات وطرح السلبيات بكافة أشكالها. وقد تم اعتماد مناهج المدارس منذ العام 2009 من مؤسسات تعليمية محلية وعالمية حيث تم اعتمادها من مؤسسة أدفانسد (AdvancED) هيئتي (CITA) و (NCA) وكذلك منذ العام 2014 من مؤسسة (Accreditation International)، ومؤسسة (NCPSA) الأمريكية المعنية بالتعليم. كما تقوم المناهج بإعداد الطالب لأداء كافة اختبارات الكفاءة التعليمية التي تتطلبها المرحلة التعليمية اللاحقة للدراسات الجامعية الأولية، كامتحانات الآيلتس (IELTS) أو التوفل (TOEFL) والسات (SAT-Math) والسيبا (CEPA) المقررة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بالإضافة إلى دراسة اللغة الفرنسية كخيار لبعض الطلاب.

ومن هذا المنطلق فقد تم توزيع المواد الدراسية وفقا للمنهاج المعتمد على ستة مستويات دراسية مكملة لبعضها البعض تبدأ بالمستوى السابع وحتى المستوى الثاني عشر، وتكون دراسة جميع المواد باللغة الإنجليزية في جميع مراحلها، ماعدا مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية الوطنية فهي تدرس باللغة العربية وفقا لمناهج وزارة التربية والتعليم. ويقوم بتدريس المناهج كادر تدريسي تم اختياره بناءً على معطيات الخبرة والممارسة في الميدان التعليمي والتربوي. أما المواد التي تدرس حسب المستويات الدراسية هي كالآتي:

1.- المستوى السابع، الثامن، والتاسع: يدرس الطالب فيها المواد التالية: اللغة العربية، التربية الإسلامية، التربية الوطنية، اللغة الإنجليزية، الرياضيات، العلوم، وعلوم الحاسب الآلي بالإضافة إلى مواد أخرى تنمي في الطالب المواهب القيادية والعسكرية، والبدنية والتوعية والتثقيف الصحي.

2- المستوى العاشر، الحادي عشر، والثاني عشر: مواد هذه المستويات مكملة لما قبلها ويدرس فيها الطالب المواد التالية: اللغة العربية، التربية الإسلامية، التربية الوطنية، اللغة الإنجليزية، الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، الأحياء، علوم الحاسب الآلي، واللغة الفرنسية للطلبة المتميزين بالإضافة إلى مواد أخرى تنمي في الطالب المواهب القيادية والعسكرية، والبدنية والتوعية والتثقيف الصحي. ويوجز الطالب دراسته فيها في المستوى الثاني عشر على أداء اختبارات الكفاءة التعليمية كالتوفل أو الآيلتس والسات واختبارات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي (السيبا)، مما يؤهل الطالب للالتحاق بالدراسات الجامعية في الكليات العسكرية أو الجامعات المدنية المحلية والعالمية.