أبنائي الطلاب

أرحب بكم عبر بوابتكم الإلكترونية والتي من خلالها أنقل لكم مباركة القيادة العامة للقوات المسلحة وتهانيها لكم لحسن اختياركم بأن تكونوا من النخبة – قادة المستقبل – الذين ستوكل إليهم مهمة بناء وإدارة المؤسسات العسكرية والمدنية في الدولة والتي ستشارك في تحديد مستقبل ومكانة دولة الإمارات العربية المتحدة.
كما تعلمون أبنائي أن بناء المواطن المؤهل هو من أولويات قيادتنا الرشيدة، لذا فقد اعتمدت المدارس الثانوية العسكرية في برامجها الدراسية مناهج تعليمية حديثة ومتطورة تواكب المستجدات العصرية في مجال التربية والتعليم لإعداد شباب الوطن الواعد بما يتوافق مع التطلعات المستقبلية للقوات المسلحة.

لقد دأبت القيادة العامة للقوات المسلحة على توفير كافة مستلزمات العملية التعليمية والتربوية بالمدارس، وحرصت على تنمية مهارات الطلاب الدارسين العلمية والتدريبية بما يحقق المحافظة على الصحة العامة لهم وتنمية شخصيتهم من خلال الاستفادة القصوى من الإمكانات المتاحة للتعلم والتدريب العملي والبدني والصحي والقيادي بحيث تكون مدارسكم رمزاً للتفوق والإبداع.
وإن كان هنالك من وصية فلا أجد أفضل من مقولة لباني نهضتنا المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه)، حيث قال “أوصيكم يا أبنائي أن تنهلوا من مناهل العلم والمعرفة، وأن تتحصنوا بالدين والفضيلة، وفقكم الله وجعلكم حصناً منيعاً لوطنكم”.

وختاماً وجب تذكيركم بالمسؤوليات الملقاة على عاتقكم وأدعوكم جميعا بالمثابرة والجد والاجتهاد في دراستكم والإخلاص لهذا الوطن المعطاء تحت القيادة الرشيدة لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة (حفظه الله ورعاه).

أتمنى للجميع التوفيق والنجاح.

رئيس هيئة الإدارة والقوى البشرية